منتديات خير الزاد
الرجاء من الإخوات عدم وضع الصور الخاصة أو تنزيل أغانى أو افلام أو مواضيع مخالفة للشريعة الإسلامية و نرجو من الله أن نقضى معًا وقتا مفيدا .... أختى >>> اجعلى بصمتك فى صفحات المنتدى فى طاعة ولاتجعليها فى معصية ... أخلصى النية...احتسبى الاجر عند الله ... انشرى الخير فى كل مكان ولا تنتظرى الأجر من البشر ... حاسبى نفسك...إعلمى أن ماتكتبيه سيسجل فى صحيفتك وسترايه يوم القيامة إما لك أو عليك ... فاحرصى على أن لاتكتبى الا ما يرضى الله عز وجل فلاتكتبى بكفك غير شىء يسرك يوم القيامة ان تريه......



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الرجاء من الإخوة الأعضاء عدم وضع الصور الخاصة أو تنزيل أغانى أو افلام أو مواضيع مخالفة للشريعة الإسلامية و نرجو من الله أن نقضى معًا وقتا مفيدا .... أختى أخى >>> اجعل بصمتك فى صفحات المنتدى فى طاعة ولاتجعلها فى معصية ... أخلص النية...احتسب الاجر عند الله ... انشر الخير فى كل مكان ولا تنتظر الأجر من البشر ... حاسب نفسك...إعلم أن ماتكتبه سيسجل فى صحيفتك وستراه يوم القيامة إما لك أو عليك ... فاحرص على أن لاتكتب الا ما يرضى الله عز وجل فلاتكتب بكفك غير شىء يسركيوم القيامة ان تراه......

شاطر | 
 

 عشرات من العلماء غير المسلمين يعتنقون الإسلام على خلفية وجودهم في مؤتمرات الإعجاز العلمي للقرآن والسنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن الحصري
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد المساهمات : 1
النقاط : 3
تاريخ التسجيل : 16/05/2011
الاقامة : ذكر
المزاج : ممتاز
اضف تعليق : على ماذا أعلق أنا لم أطلع على شئ حتى أعلق

مُساهمةموضوع: عشرات من العلماء غير المسلمين يعتنقون الإسلام على خلفية وجودهم في مؤتمرات الإعجاز العلمي للقرآن والسنة   الإثنين مايو 16, 2011 9:31 am

المختصر / كشف لـ«الشرق الأوسط» مصدر مسؤول في الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، عن دخول عشرات العلماء غير المسلمين في الإسلام على خلفية مؤتمرات الإعجاز العلمي التي يتم عقدها في دول أجنبية.

وذكرت ريم الخريجي، رئيسة قسم العلاقات العامة والإعلام في الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، أن الهيئة كانت قد نظمت مؤخرا مؤتمرا للإعجاز العلمي في روسيا، والذي على أثره اعتنق الإسلام عشرات العلماء غير المسلمين أعلنوا إسلامهم أمام الحضور.

وقالت في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «في أحد مؤتمرات الإعجاز العلمي بكل من دبي والكويت، أشهرت مجموعة من الفتيات المتخصصات في مجال الاستقبال أثناء المؤتمر إسلامهن، واللاتي أهدتهن هيئة الإعجاز العلمي للقرآن والسنة زي الحجاب الإسلامي».

وأشارت إلى أن الهدف الأساسي الذي تسعى إلى تحقيقه الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، يتمثل في الدعوة إلى الإسلام عن طريق العلم، لافتة في الوقت نفسه إلى أن الهيئة عادة ما تكون على تواصل مستمر مع الذين يدخلون في الإسلام عن طريق المؤتمرات. وزادت: «تعمل الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة على تنظيم مؤتمراتها في الدول الأجنبية كل أربع سنوات، إذ يتم الإعلان عنها مسبقا من أجل استقبال طلبات الباحثين الراغبين في المشاركة، والذين يتم عرضهم على لجنتين إحداهما علمية والأخرى شرعية، بهدف اختيار بحوث جديدة تتوافق مع متطلبات البحث العلمي والشريعة في نفس الوقت».

يأتي ذلك في وقت أعادت فيه الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة على مدار يومين متتاليين مؤتمر الإعجاز العلمي للقرآن والسنة الذي انعقد مؤخرا في تركيا، ضمن الملتقى الثالث للإعجاز العلمي، وذلك بكلية دار الحكمة الأهلية للبنات في جدة، حيث انطلق باللغة الإنجليزية، في حين تم عرض البحوث مجددا باللغة العربية.

وبالعودة إلى رئيسة قسم العلاقات العامة والإعلام في الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، فقد أفادت بأن هذا الملتقى استهدف طالبات المرحلة الثانوية في مدارس جدة، إذ خصص اليوم الأول للمدارس العالمية والأجنبية والذي شهد حضور ما يقارب 300 طالبة، بينما تم تخصيص يوم لطالبات المدارس الأخرى اللاتي بلغ عدد من حضر منهن نحو 1400 طالبة. وأضافت: «في كل عام تعمل الهيئة على إطلاق مسابقة للطالبات يتم من خلالها اختيار أفضل عرض (باور بوينت) للإعجاز العلمي للقرآن والسنة، حيث يتم تقديم جوائز قيمة من قبل حرم أمير منطقة مكة المكرمة».

ملتقى الإعجاز العلمي الذي شهدته كلية دار الحكمة، تميز بوجود سحب على جوائز تم تقديمها للحاضرات، وذلك في محاولة من الهيئة لجذب أكبر عدد ممكن من الطالبات، بحسب ما أوضحته ريم الخريجي.

واستطردت في القول: «تم السحب على جوائز ملائمة للفئة العمرية الموجودة من الطالبات، والبالغ عددها نحو 10 جوائز على مدار اليومين، والتي تضمنت أجهزة (بلاك بيري) و(آي فون)، إلى جانب الكاميرات الرقمية (ديجيتال)»، مبينة أن هذه الجوائز بمثابة تحفيز لحضور الطالبات مثل تلك المؤتمرات.

فعاليات الملتقى الثالث للإعجاز العلمي، تمثلت في تقديم نحو أربع جلسات تم تقسميها على فترتين صباحية ومسائية، حيث شهدت الجلسة الأولى ورقتي عمل إحداهما بعنوان «غذاؤك.. داء أم دواء» قدمها الدكتور حسان شمسي باشا، في حين شارك صلاح فطاني بورقة عمل حملت عنوان «الإعجاز في علم الفلك».

بينما جاءت الجلسة الثانية لتقدم من خلالها الدكتورة هدى جلال ورقة عمل حملت اسم «سنن الفطرة»، إلى جانب ورقة أخرى تحدثت عن «أطوار الأجنة» التي قدمتها الدكتورة هدى فطاني، فضلا عن ورقة عمل تناولت الإعجاز العلمي في قول النبي محمد صلى الله عليه وسلم «إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم» قدمتها كل من الدكتورة ناجية الزنبقي ونهى الزيلعي.

وشملت الجلسة الثالثة تقديم ورقة عمل بعنوان «القسط الهندي» للدكتورة وديعة صباح بكر، و«العنب إعجاز بين غذاء وشفاء» قدمتها الدكتورة ميساء محمد الراوي، إضافة إلى دراسة نسيجية لتأثير الخوف على النسيج الكبدي، والتي تم تقديمها من قبل الدكتورة لطيفة إسحاق خياط.

كما تضمنت الجلسة الثالثة أيضا ورقة عمل قدمتها الدكتورة منال عثمان القطان تحدثت من خلالها عن تأثير القسط الهندي على أحد أنواع الفطر والخميرة التي تصيب الجهاز التنفسي في الإنسان.

الجلسة الرابعة تضمنت العلاج النبوي بتمر العجوة في حالات التسمم والتليف الرئوي بالجاوزلين، قدمتها كل من الدكتورة ليلى حمدي ودينا موصلي، فضلا عن جولة في أبحاث الطب النبوي من قبل الدكتورة سعاد الجاعوني والدكتورة إيمان فقي.

الدكتورة هدى فطاني، إخصائية أمراض الدم في مستشفى الملك فهد العام بجدة، أكدت خلال حديثها لـ«الشرق الأوسط» ضرورة تكثيف تنظيم مؤتمرات الإعجاز العلمي في الدول الأجنبية، وذلك بهدف تبني تلك الدول لألفاظ القرآن الكريم، كونها تعد أكثر دقة من المفردات العلمية نفسها.

وزادت: «ثمة صعوبات نواجهها كباحثات في دول الخارج، خصوصا أن العالم الغربي عادة ما يبتعد تماما عن الاستفادة من الأديان في المجال العلمي، غير أنه في حال تكثيف انعقاد مؤتمرات الإعجاز العلمي في القرآن بتلك الدول فإن مصطلحات القرآن الكريم ستنتشر بكثرة هناك».

وشددت على ضرورة نشر هذه المؤتمرات أيضا بين طالبات الجامعات السعودية من منطلق أهمية إدراكهن التام لدقة وإعجاز القرآن الكريم، مشيرة إلى أن هؤلاء الطالبات يعتبرن القادة في المستقبل، ولا سيما أن القرآن الكريم يخدم التطور العلمي، في حين يساهم العلم بخدمة المجتمع في فهم معاني القرآن الصعبة.

الجدير بالذكر أن الملتقى الثالث للإعجاز العلمي الذي انعقد تحت رعاية الأميرة صيتة بنت عبد الله بن عبد العزيز، تم تنظيمه من قبل مجموعات متطوعة أبرزها مجموعة «غير حياتك» التطوعية، التي قامت ما يزيد على 25 متطوعة منهن بمهام مختلفة من ضمنها توزيع أكثر من 1000 وجبة غداء مجانية على الطالبات الحاضرات.

المصدر: الشرق الوسط

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عشرات من العلماء غير المسلمين يعتنقون الإسلام على خلفية وجودهم في مؤتمرات الإعجاز العلمي للقرآن والسنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات خير الزاد  :: زاد الشريعة والحياة :: زاد القران الكريم وعلومه. :: الاعجاز العلمى للقران الكريم-
انتقل الى: